جاري تحميل ... مكسبي سبورت

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية معتز إينو يحكي عن محمد أبوتريكة

معتز إينو يحكي عن محمد أبوتريكة

حجم الخط

 

معتز إينو وابوتريكة
كتب: أحمد حساني

هناك الكثير من الحكايات غير المعروفة وكواليس تحدث في معسكرات المباريات لم تقل من قبل والآن حان الدور لنكشف عنها.


البداية كانت استثنائية فكان السؤال موجه من "مكسبي سبورت" إلى معتز إينو لاعب الأهلي السابق ومنه بدأ التحدي.


ما هي قصة ساندوتش الكبدة مع أبو تريكة؟


"كنا في معسكر لإحدى المباريات مع الأهلي في القاهرة وكنا نعتاد على إحضار بعض الوجبات السريعة بدون أن يشعر بنا أحد".


 "في ذلك اليوم اتفقنا على جلب كبدة وأن نجتمع في غرفتي، وبالفعل تواجد معي أحمد عادل عبد المنعم ومحمد سمير وحسام عاشور".


"أبو تريكة كان يمر أمام غرفتي بالصدفة للذهاب إلى غرفته فاشتم رائحة الكبدة ففتح الباب ووجدنا نأكل وعلامات الاندهاش ظهرت بالكامل على وجهه".


"بادرته سريعا بالحديث قبل أن يهاجمنا قلت له هل ستأكل أم ستعطينا نصائح فقط؟ خذ رغيفا واذهب إلى غرفتك لتنام".


"نظر أبو تريكة للطعام لثواني ووافق على العرض وحصل على رغيف وذهب لغرفته".


واسترجع محمد أبو تريكة، أسطورة الأهلي ومنتخب مصر السابق، ذكريات بكاء حسام غالي بين شوطي نهائي دوري أبطال إفريقيا 2012 أمام الترجي التونسي.


وقال تريكة خلال لقاء خاص عبر شبكة «بي إن سبورتس»: "نهائي إفريقيا 2012، أمام الترجي في رادس كان من المواقف الجميلة والصعبة في نفس التوقيت، اتفقنا على أن هذه البطولة ستكون بطولة الشهداء، وأخذنا عهدًا على أنفسنا بالفوز".


وأضاف: "حسام غالي بين الشوطين بكى وهو يتحدث في غرفة الملابس، الأهلي قدم مباراة من أفضل المباريات النهائية في تاريخه، كنت احتياطًا أنا ومتعب وبركات، هذه المواقف تبين أن المشاعر كانت المسيطرة".


وتابع: "بعد الحديث والمحاضرة والمشاعر المسيطرة على المباراة كانت البطولة مضمونة، لأن المشاعر والإحساس الذي كان متواجدًا أبلغ من أي مستوى فني".


من جانبه قال جمعة "الروح والشخصية ودافع الشهداء كان قويا في المباراة، في كل مباراة في البطولة تحدثنا في هذه النقطة، كانت هناك محاضرة مخصصة للتحدث على أهمية الفوز بهذه البطولة كنا نريد أن نقدم شيئًا للذين ماتوا على أيدينا".


المصدر: معتز إينو لـ "مكسبي سبورت"

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال