جاري تحميل ... مكسبي سبورت

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

 

الأهلي

ينتظر الأهلي لقاء من العيار الثقيل أمام الترجي التونسي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، يوم السبت المقبل، ويسعي المارد الأحمر لتحقيق اللقب العاشر في تاريخه .


الترجي أيضاً لديه دوافع قوية للفوز باللقب ويرى أن نادي القرن الإفريقي هو عقبته الوحيدة نحو الأميرة السمراء وإذا تخطى الأهلي معناها إقترابه من دوري أبطال إفريقيا بنسبة تتجاوز الـ75% وهو ما يسعى لحدوثه لإسعاد جماهير الدم والذهب، كما قال المُعلق التونسي الكبير عصام الشوالي " لولا الأهلي المصري لكان لأندية تونس شأن أخر " .


ويغيب عن النادي الأهلي في هذا اللقاء محمد هاني قائد الرواق الأيمن للقلعة الحمراء، وفي محاولات مُستميتة للحاق أفشة لمباراتي الترجي، خاصة وأنه عدم مشاركته في مباراة مصيرية مثل نصف النهائي معناها كارثة في تشكيل المارد الأحمر للمدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني.


الترجي أيضاً لديه غيابات مؤثرة مثل طه ياسين الخنيسي ومشاكل مع لاعبين بحجم نجمهم الأول حمدو الهوني الذي شكى للإتحاد التونسي فريقه لعدم حصوله على مُستحقاته بجانب خمسة أخرين.


ويُفكر موسيماني في الدفع بحسين الشحات في مركز الظهير الأيمن مكان محمد هاني، لإستغلال قوته الدفاعية وسرعاته على أن يضع صلاح مُحسن المهاري والسريع مكان الشحات كجناح، ليسد الثغرة التي تركها هاني للإصابة، وقد سبق لحسين اللعب كباك يمين عندما كان في مصر للمقاصة وظل يلعبها لسنوات حتى تطور هجومياً وأصبح جناح.


ويدرس موسيماني، في الدفع بحمدي فتحي كثالث لاعب في خط الوسط بجوار السولية وديانج لإعطاء قوة دفاعية جبارة للفريق واللعب على المرتدات، ليكون تشكيل الأهلي الأقرب لمباراة الترجي هو، محمد الشناوي في حراسة المرمى وأمامه الرباعي حسين الشحات وبدر بانون وأيمن أشرف وعلي معلول وأمامهم في وسط الملعب عمرو السولية وإليو ديانج وحمدي فتحي، وصانع العاب محمد مجدي قفشة وأمامه صلاح مُحسن ومُحمد شريف.


كيف يفكر موسيماني في مواجهة الترجي ؟.. إليكم التفاصيل


مع بدء العد التنازلي لموعد لقاء الأهلي مع الترجي التونسي في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال إفريقيا، يفرض السؤال نفسه على عشاق جماهير الأهلي في كل مكان " كيف يفكر موسيماني ؟ " .


ويسعى بيتسو موسيماني إلى الخروج من موقعة حمادى العقربي بنتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل بأي نتيجة لتسهيل مشواره في سباق البطولة القارية وانتزاع بطاقة التأهل في الإياب إلى المباراة النهائية .


ونرصد في السطور التالية " الإجابة الكاملة " لسؤال كيف يفكر موسيماني؟


1.. الوسط .. 3 ارتكاز


يفكر موسيماني في خوض اللقاء بـ 3 محاور إرتكاز في الوسط من بين الرباعي رامي ربيعة وإليو ديانج وعمرو السولية وحمدي فتحي لضمان السيطرة على منطقة المناورات ومراقبة مصادر الخطورة في وسط الترجي يتصدرهم أنيس البدري وحمدو الهوني ومحمد بن رمضان والتي كانت سببا في فوز سابق للترجي على الأهلي عام 2018  .


2.. قفشة بين طريقين


تتوقف طريقة اللعب 4-3-2-1 على مدي جاهزية قفشة، ففي حالة تعافيه سيشارك أساسيا ويكتفي المدير الفني باللعب به أمام ثلاثي الارتكاز وبدء اللقاء بالثنائي محمد شريف وصلاح محسن في الهجوم لضمان حرمان الترجي من مغامرة التقدم لأداء أي دور هجومي في اللقاء وفي حال عدم جاهزيته سيتم اللعب بجناحين مع الاكتفاء برأس حربة واحد .


3.. معلول الشغل الشاغل


رغم اكتمال شفاء علي معلول الظهير الأيسر التونسي من الإصابة وعودته تدريجيا للمباريات ولكن موقفه يمثل صداعا، فهناك اتجاه للبدء بأيمن أشرف لقوته الدفاعية في الدفاع كظهير ووضع معلول بديلا ليكون جاهزا لمباراة الإياب الاكثر نزعة هجومية، فيما يظهر اتجاه أخر باللعب بمعلول لإثارة القلق الدفاعي خاصة في ظل خبراته الهجومية الكبيرة .


وأخيرا .. تبقي كل الخيارات مفتوحة أمام بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي لحسم موقفه من الدفع بهذه التشكيلة أو تغييرها في أخر لحظة .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال