جاري تحميل ... مكسبي سبورت

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة


كتب: محمد شفشنكو

مقولتان قالهما المعلق الرياضي التونسي الكبير عصام الشوالي،الأولى "لولا الأهلي لكان للأندية التونسية شأن آخر"، والثانية "مصر تحاربنا بالأهلي" يقصد رياضياََ بالطبع.

بالفعل لولا الأهلي لكان لأندية تونس شأن آخر وعلي رأسهم كبيرها الترجي ولكان لنادي الزمالك شأن آخر أيضاً تخيل كيف ؟ 🤔  فلتتابع معي 👇

▪️ عزيزي.. الزمالك ومنذ 20 عام تقريباً لم يحصل على بطولة دوري أبطال واحده ومع ذلك ما زال يقبض علي مركزة المفضل محلياً خلف الأهلي في قائمة الأندية الأكثر تتويجاً باللقب الإفريقي "الثاني" كل هذا بفضل الأهلي نعم بفضل النادي الأهلي. 

▪️ عشرون عاماً لم يحصل فيها الزمالك علي أية بطولة دوري أبطال إفريقية كان من الطبيعي أن يتراجع ترتيبه فيها لولا الأهلي الذي كان سبباً مباشراً في إستمرار الزمالك في المركز "الثاني" خلفه.. لولا الأهلي لكان الزمالك علي الأقل ثالثاً خلف الترجي التونسي صاحب الـ 4 تتويجات في قائمة الترتيب لكن إستطاع الأهلي أن يفعل للزمالك ما عجز عنه من تحسين موقفة في الجدول وصيفاََ بـ 5 تتويجات خلف الأهلي المتصدر بـ 9 تتويجات وفي إنتظار العاشرة "بإذن الله". 

▪️ أصدقائي الأفاضل استطاع النادي الأهلي حرمان نادي الترجي التونسي أقرب المنافسين للزمالك من التتويج ببطولة دوري أبطال أفريقيا في 5 نسخ سابقة بعد أن أقصاه من البطولة.

1 /  في نسخة 2001 حرم الأهلي الترجي من اللقب بعد أن أقصاه من الدور نصف النهائي ومن منا لا يتذكر الهدف التاريخي للنجم سيد عبدالحفيظ قبل أن ينجح الأهلى في الفوز باللقب  

2 / في نسخة 2012 حرم الأهلي الترجي التونسي من التتويج باللقب الإفريقي ونجح الأهلي في الظفر به على حساب أبناء باب سويقة. 
3 /في نسخة 2017 أقصي النادي الأهلي الترجي من دور الثمانية للمسابقة. 

4 / في النسخة الحالية نجح الأهلي في إقصاء الترجي التونسي من نصف النهائي وتأهل الشياطين الحمر للمباراة النهائية علي حسابه. 

▪️ أربع نسخ كان في يد الترجي التونسي التتويج بهن جميعاً  أو بنصفهُن علي أقل تقدير وبالتالي كان سيرفع من رصيده لأكثر من خمس ألقاب ليخطف المركز الثاني من الزمالك الذي كان سيحل وقتها ثالثاً في قائمة جدول الأندية المتوجة باللقب لولا كما قلنا من قبل أبطال النادي الأهلي الذين إستطاعو حرمان وإقصاء الترجي والحفاظ للزمالك علي مركزه المفضل. 

▪️ أيضاً بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري نسخة 96 التي فاز الزمالك باللقب فيها  جائت بفضل الأهلي حيث شارك الزمالك  فيها بدلاً من الأهلي الذي أعلن مقاطعته في ذلك الوقت لبطولات الإتحاد الأفريقي لكرة القدم ولو شارك الأهلي ما شارك الزمالك، أي أن هناك بطولة من الـ 5 بطولات التي جمعها الزمالك جائت بفضل الأهلي. 

ملحوظة ألا يستحق هذا الدور النبيل الذي لعبة النادي في خدمة نادي الزمالك من الكابتن خالد الغندور أن يتناولة في برنامجه بقناة الزمالك في إطار مبادرة نبذ التعصب أعتقد أنه ممكن وفي انتظار ذلك لأنه حدث بالفعل ولا يُنكر ما سبق إلا جاحد وكاذب ، الأهلي كان يسعي للمجد ولكنة في الطريق حافظ للزمالك علي ماء وجهه... أنتم هنا بفضل النادي الأهلي. 

_ أخيراً أتمني من أصدقائي ببرنامج #الأهلي_خط_أحمر محمد فارس وأحمد غمري ورضا غانم وشادي صبري تخصيص فقرة لما سلف ذكره في الحلقة القادمة من البرنامج لأنها بالفعل تستحق أن تصل للـ 80 مليون مشجع أهلاوي والـ 10 مليون مشجع زمالكاوي ودمتم سالمين جميعاً ✋
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال