جاري تحميل ... مكسبي سبورت

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية زوج نهي يصر علي طلاقها بعد رسمها تاتو لمناطق حساسة من جسدها

زوج نهي يصر علي طلاقها بعد رسمها تاتو لمناطق حساسة من جسدها

حجم الخط

 

عند الاقتراب من موعد الزفاف، تحرص الكثير من الفتيات على الاهتمام بجسدهن كثيرا، ما يجعلهن يبحثن عن أفضل مراكز التجميل والعناية بالبشرة والجسم استعدادا للزواج وحفل الزفاف، وتفضل الكثير من الفتيات رسم التاتو في مناطق مختلفة من جسدهن، ومثلها مثل باقي الفتيات قامت «نهى. ع» بالتوجه لإحدى مراكز التجميل عندما اقترب موعد زفافها، لرسم التاتو على جسدها، الأمر الذي جعل زوجها يرغب في طلاقها عند رؤيته رسومات التاتو خاصتها.


حالة من الصدمة الكبيرة تعيشها نهى، والتي تبلغ من العمر 29 عاما، فبعد أن كانت تستعد لقضاء حياتها مع زوجها، بعد قصة حب استمرت لمدة عامين وهي فترة الخطوبة، تحولت حياتها إلى جحيم منذ الليلة الأولى في زواجها، فبعد أن رأى زوجها أنها رسمت التاتو في مناطق مختلفة من جسدها، ومن بينها مناطق حساسة، غضب منها، وأصر على أن تذهب إلى منزل والدها.


لم تكن الأزمة في أنها رسمت التاتو على جسدها، ولكن الأمر الذي جعل الزوج يصر على طلاقها، هو أنها رسمت تلك الرسومات في مناطق حساسة من جسدها، فكيف لها أن تسمح لأحد حتى وإن كانت فتاة أن تقوم بكشف عوراتها عليها، قائلا «أن مراتي متروحش الأماكن دي وتكشف نفسها لحد غريب». 


«أول ما شافني راسمة تاتو حلف عليا أروح بيت بابا.. مصمم يطلقني»، بتلك العبارة عبرت نهى عن مأساتها مع زوجها الذي رفض استكمال حياته معها، نظرا لأنها توجهت لمركز تجميل وخلعت ملابسها أمام إحدى الفتيات وكشفت تلك المناطق الحساسة من جسدها حتى ترسم التاتو، حاولت نهى مرارا وتكرار التحدث إليه لتجعله يتراجع عن فكرة الطلاق، ولكن جميع محاولاتها باءت بالفشل.


وعندما لجأت نهى إلى والدها ليتحدث معه، محاولا إقناعه أن هذا الأمر شيء طبيعي تفعله الفتيات عند الزواج، رفض أن يتراجع عن قراره في طلاقها، كما أنه لا يمانع أن تحصل زوجته على جميع حقوقها الشرعية من نفقة ومؤخر وحقها في قائمة المنقولات الزوجية.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال