جاري تحميل ... مكسبي سبورت

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

مبابي

توج المنتخب الفرنسي ببطولة دوري الأمم الأوروبية، بعدما فاز على نظيره الإسباني، بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية.

وافتتح ميكيل أويارزبال أهداف اللقاء لصالح إسبانيا في الدقيقة 64، قبل أن يعدل كريم بنزيما النتيجة سريعاً في الدقيقة 67.

وأحرز كيليان مبابي هدف التتويج بالبطولة في الدقيقة 80 من عمر اللقاء.

وأصبح المنتخب الفرنسي ثاني المنتخبات التي تتوج ببطولة دوري أمم أوروبا، عقب منتخب البرتغال الذي توج بالنسخة الأولى من البطولة.

تفاصيل المباراة

تلقى كريم بنزيما مهاجم المنتخب الفرنسي، تمريرة بينية وضعته في انفراد تام أمام الحارس أوناي سيمون، ليقوم بمراوغته وحاول تمرير الكرة، ولكن الدفاع الإسباني أخرج الكرة إلى ركلة ركنية، ليهدر مهاجم ريال مدريد فرصة الهدف الأول للديوك.

ووصلت كرة إلى بابلو سارابيا لاعب إسبانيا خلف دفاعات المنتخب الفرنسي، استلمها اللاعب الإسباني وسدد تسديدة ضعيفة وصلت بسهولة إلى يد لوريس حارس فرنسا.

وعاد حكم اللقاء إلى تقنية الفيديو للتأكد من وجود ركلة جزاء لصالح المنتخب الإسباني، بعدما لمس كوندي الكرة بيديه، ولكن حكم المباراة لم يحتسب شيء.

وحصل المنتخب الإسباني على ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء، نفذها ماركوس ألونسو الذي سدد كرة يسارية قوية ولكنها مرت بجانب القائم الأيسر لحارس المنتخب الفرنسي.

وتعرض رافائيل فاران مدافع فرنسا للإصابة خلال أحداث اللقاء، ليقوم ديشامب مدرب الديوك بإجراء تغيير اضطراري في الدقيقة 42، والدفع بأوباميكانو بدلا منه.

وبدأ المنتخب الإسباني الشوط الثاني من المباراة، بضغط عالي على دفاع المنتخب الفرنسي، ولكن محاولات اللاروخا لم تنجح.

وأهدر ثيو هيرنانديز فرصة هدف محقق في الدقيقة 64 من زمن اللقاء، بعدما وصلت له كرة داخل منطقة الجزاء، ليسدد الظهير الأيسر كرة قوية اصطدمت في العارضة العلوية.

ورد المنتخب الإسباني سريعاً على فرصة ثيو هيرنانديز، بتمريرة طولية وصلت إلى أويارزبال الذي استلم الكرة وسدد كرة يسارية سكنت شباك هوجو لوريس حارس فرنسا في الدقيقة 64.

واستطاع كريم بنزيما مهاجم المنتخب الفرنسي من تعديل النتيجة سريعاً في الدقيقة 67 من زمن اللقاء، بعدما سدد كرة مقوصة من على حدود منطقة الجزاء، لتذهب إلى أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس سيمون وتسكن الشباك.

وتمكن كيليان مبابي لاعب المنتخب الفرنسي من إحراز الهدف الثاني للديوك في الدقيقة 80، بعدما وصلت له تمريرة رائعة من ثيو، ليضع مبابي في انفراد أمام سيمون حارس إسبانيا، ليضع الكرة إلى داخل الشباك.

وعاد حكم اللقاء إلى تقنية الفيديو للتأكد من صحة الهدف لوجود شك في تسلل على مبابي، إلا أن تقنية الفيديو أكدت صحة الهدف.

وتألق هوجو لوريس حارس فرنسا وتصدى لتسديدة قوية من أويارزبال الذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 88 من عمر اللقاء.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال